مشروع توسيع محطة العمارة الكهربائية

تعمل شركة ربان السفينة لمشاريع الطاقة المحدودة على مشروع تطوير وتوسعة محطة العمارة الكهربائية من خلال تحويلها من: محطة ذات دورة بسيطة بأربع توربينات (GE) “جي أي”  من نوع (9E.03) لاستغلال طاقة الغازات العادمة من الدورة البسيطة وبطاقة انتاجية قصوى تبلغ 500 ميكا واط، الى محطة مركبة باستخدام  توربينات بخارية عدد أثنين (SST-600) من سيمنز بسعة انتاجية تبلغ 250 ميكا واط بحسب توفر كميات البخار المناسبة، لتبلغ الطاقة الانتاجية للمحطة 750 ميكا واط او اكثر وبدون استهلاك اضافي للوقود وبظروف جوية قياسية.

وعليه فأن شركة ربان السفينة لمشاريع الطاقة تهدف من خلال مشروع توسيع محطة العمارة الكهربائية للحصول على كهرباء نظيفة وموثوقة ودعم البنية التحتية للعديد من العراقيين. أذ يبدأ التزامنا ببناء و تحسين وتوسيع قدراتنا الحالية لتوليد الطاقة، وهذا المشروع هو المعيار الذي يمكن من خلاله قياس نجاح الآخرين.

مع توسيع محطة العمارة لتوليد الكهرباء، أصبحت شركة ربان السفينة لمشاريع الطاقة قادرة على تحقيق الأهداف والغايات الرئيسية، بما في ذلك ما يلي:

  • زيادة القدرة على توليد الطاقة – مع هذا التوسع، ستتمكن محطة العمارة للطاقة من إنتاج (250) ميجاوات إضافية لتغذية شبكة الكهرباء الوطنية. وهذا يساعد على ضمان تمتع المنازل والشركات العراقية بالقدرة على الحصول على طاقة مستقرة وموثوقة ونظيفة لتلبية الاحتياجات اليومية.
  • خدمة وصيانة موثوقة لسنوات قادمة – يمتد عقد الخدمة الموقّع من شركة ربان السفينة لمشاريع الطاقة لمدة 15 عامًا، حيث سيوفر فريق الخبراء لدينا خلال هذا الوقت حلولًا مبتكرة للصيانة والإصلاح والخدمة والتحديثات، مما يساعد على زيادة إنتاج الطاقة وكفاءتها وزيادة في عمرها الافتراضي.
  • القيمة الاجتماعية – نحن نركز على تدريب العراقيين ومهاراتهم، والمساعدة في بناء مجموعة المواهب الفنية الوطنية، ودعم الاقتصاد الوطني، ومساعدة العراق في اخذ مكانته فيى الساحة العالمية.
  • التأثير المباشر – سيساعد توسعنا في محطة العمارة لتوليد الكهرباء في ضمان توفير الكهرباء للمساكن والشركات، وتحسين ظروف البنية التحتية وتعزيز الاستقرار والازدهار.

هل أنت مهتم بمعرفة المزيد عن مشروع توسعة محطة العمارة للطاقة، أو كيف يمكن أن تساعدك شركة ربان السفينة لمشاريع الطاقة في الوصول إلى أهدافك؟ اتصل بنا اليوم لمزيد من المعلومات.

القائمة