محطة توليد الطاقة الدورة المركبة في ميسان

مشروع محطة توليد الطاقة بالدورة المركبة في ميسان هو أحد المبادرات الأساسية لشركة ربان السفينة لمشاريع الطاقة، المصمم للمساعدة في ضمان مستقبل آمن ومشرق للعراقيين. يشتمل المشروع على حلول جديدة ومبتكرة، بما في ذلك استخدام وحدتين توربينية غازية  من توربينات  سيمنز الغازية (SGT5-4000F)، والتي تتميز بأحد افضل التصاميم في هذه الصناعة، إلى جانب إمكانات بدء التشغيل السريعة، وغرفة الاحتراق الحلقية المتقدمة مع الدروع الحرارية القابلة للاستبدال بشكل فردي، وتحسين الإزالة الهيدروليكية للحد من خسائر التخليص وزيادة الكفاءة مع تقليل التآكل.

تم تعزيز المنظومة بانتاج اضافي اكثر من 50% من قدرة الانتاج للمحطة الغازية وبدون اي استهلاك اضافي للوقود, وذلك من خلال اضافة منظومة مبادلات حرارية عدد اثنين (HRSG ) وتوربين بخاري عدد واحد نوع (SST5-4000 I-L) من سيمنز للاستفادة من حرارة الغازات العادمة الخارجة من التوربينات الغازية وتحويلها الى طاقة بخارية تشغل التوربين البخاري بقدرة انتاجية كهربائية تساوي او تزيد على ال 50% من انتاج الوحدات الغازية (الدورة البسيطة). وتسمى هذه بالمنظومة/الدورة المركبة. وبالاضافة الى اعلاه تساهم هذه المنظومة بتقليل الانبعاثات الحرارية الناتجة من المحركات الغازية/ الدورة البسيطة من خلال استغلالها في الدورة المركبة.

المنظومة المذكورة اعلاه, المتكونة من ثلاث توربينات انتاج (وحدتان غازية +وحدة بخارية)، كل وحدة توربينية بحدود 329 ميكا واط على تردد 50 هيرتز وبالظروف القياسية العالمية ISO وتعمل الدورة البسيطة بكفائة تصل الى 41% اما الدورة المركبة فتصل الى كفاءتها الى 58% من المنظومة. 

بالإضافة إلى ذلك، يتيح لنا مشروع محطة ميسان لتوليد الطاقة بالدورة المركبة تحقيق الأهداف الأساسية، بما في ذلك ما يلي:

  •  إضافة (840) ميجاوات في الظروف الجوية التشغيلية في الموقع داخل العراق إلى شبكة الكهرباء الوطنية العراقية لمعالجة الطلب المتزايد على الطاقة النظيفة الموثوقة.
  •  عقد خدمة مدته (17) عامًا لضمان بقاء المحطة وتوربيناتها في حالة جيدة وتشغيلهما بشكل موثوق طوال فترة وخدمتنا.
  •  بناء المهارات الوطنية من خلال دعم المواهب الفنية العراقية عن طريق التدريب في الموقع في عمليات تشغيل محطة توليد الكهرباء والصيانة والخدمة والتصميم.
  •  توفير ما يكفي من الكهرباء لتلبية احتياجات أكثر من (3) ملايين منزل وشركة عراقية.
القائمة