سيمنس توفر خدمات ومعدات طاقة لمحطة كهرباء ميسان بقدرة 840 ميكاواط

أعلنت شركة سيمنس، الثلاثاء، توفير خدمات ومعدات طاقة لمحطة كهرباء ميسان بقدرة 840 ميغاواط.
وقال بيان للشركة، تلقت /موازين نيوز/ نسخة منه، إنه “في إطار دعمها طويل الأجل للتوسع فيالبنية التحتية للطاقة في العراق، تلقت شركة سيمنس عقد لتوريد التوربينات الغازية والبخارية ومولدات الكهرباء بالإضافة إلى توفير خدمات توليد الطاقة طويلة الأجل لمحطة كهرباء ميسان التي تعمل بنظام الدورة المركبة، والتي تبلغ طاقتها 840 ميجاوات، وتقع في محافظة ميسان في جنوب العراق. فقد قامت كل من CITIC Construction Co., Ltd, الشركة المسئولة عن بناء المحطة والمسئولة عن الأعمال الهندسية والمشتريات والإنشاءات، وشركة ميسان للطاقة، التابعةللمطور العراقي مجموعة رُبّان السفينة، بمنح العقدلشركة سيمنسبقيمة تجاوزت 284 مليون يورو”.
وأضاف البيان، أنه “من المتوقع أن تبدأ محطة الطاقة المستقلة إنتاجها في مارس 2021 على أن تعمل بنظام الدورة المركبة بشكل  كامل في أوائل عام 2022″، مبينة أن “المحطة توفر إمدادات كافية من الكهرباء لتلبية احتياجات أكثر من ثلاثة مليون عراقي بالإضافة إلى دعم القطاع الصناعي. وبالإضافة إلى ذلك، ستوفر سيمنس للمحطة اثنين منتوربينات الغاز من فئة STG5-4000F وتوربين بخاري من فئة SST5-4000 I-L وثلاث مولدات من فئة SGEN5-2000H بالإضافة إلى أنظمة التحكم والتشغيل الآلي، والمحولات والمعدات الكهربائية ذات الصلة ونظام الوقود الغازيوالإشراف على المشروع خلال فترة تنفيذه”.
وتعليقاُ على ذلك، قال ديتمار سيرسدورفر- الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس الشرق الأوسط والإمارات: “تشهد العراق تحولًا اقتصاديًا حيث أنها بصدد الدخول في سلسلة من مشاريع البنية التحتية الطموحة، لذلك يصبح توفير مصادر الكهرباء الفعالة والموثوقة أمر حتمي لدعم هذا التطور.إننا فخورين بدعم توليد نصف إمدادات الطاقة في العراقفقد كنا جزءاً لا يتجزأ من تاريخ هذه الدولةالعريقة لأكثر من 100عام. كما أننا ملتزمون بتوفير التدريب المهني لما يصل إلى 1000 عراقي لتطوير مهارات العمالة المحلية الموهوبة التي يمكنها المساهمة في بناء العراق الجديد.”

وقال سعدي سيحود، رئيس مجموعة ربان السفينة: “مشروع MCCPP سيكون أحد المشاريع الفريدة من نوعها لسلسلة من مشاريع توليد الطاقة في تاريخ العراق، حيث يجمع بين التكنولوجيا الألمانية المبتكرة وشركة إبك ذات خبرة عريقة من الصين. نحن على ثقة من أن هذا الفريق القوي سيمكننا من تقديم مشروع ناجح يستفيد منه ملايين العراقيين”.
وتعليقاً على الصفقة، قال كريم أمين، الرئيس التنفيذي لقطاع توليد الطاقة في شركة سيمنس آي جي: “إن هذا المشروع سيمثل علامة فارقة في قطاع توليد الطاقة في العراق. ستعمل محطة الطاقة المتطورة في ميسان التي ستقوم شركة سيمنس بتركيبها، بالإضافة إلى أحدث تقنيات التوربينات الغازية من الفئة F، على تحويل محطة كهرباء ميسان إلى أكثر محطات توليد الكهرباء التي تعمل بالغاز بنظام الدورة المركبة فاعلية وكفاءة في العراق. وهو ما يُعد أمر بالغ الأهمية لاقتصاديات العمليات طويلة الأجل وكفاءة استخدام الوقود”.
وتابع أمين: “بالإضافة إلى ذلك، تم تصميم اتفاقية الخدمة طويلة الأجل لضمان زيادة الكفاءة وتوافر محطة توليد الكهرباء بأقصى درجة مع توفير التدريب الفني للعاملين من العراقيين في مجال التشغيل والصيانة، الأمر الذي سيدعم تطوير المهارات ونقل المعرفة إلى الشعب العراقي.”
تهدف شركة سيمنس إلى استخدام خدمات تشخيص أعطال محطات توليد الطاقة عن بُعد والذي يعتبر جزء من محفظة الخدمات الرقمية لشركة سيمنس. فإن نظام سيمنس لتشخيص أعطال محطات توليد الطاقة عن بُعد يقوم بالجمع بين البيانات المتعلقة بالأصول وخبراء الصناعةلتقديم المعلومات التي تتيح إجراء تحليل تنبؤي سريع ودقيق لاتخاذ قرارات فعالة بما يُعزز من التخطيط التشغيلي من أجل زيادة التوافر وتقليل المخاطر وتقليص تكاليف التشغيل.
جدير بالذكر أن شركة سيمنسقد وقعت مؤخراًاتفاقية لبدء التنفيذ الفعلي لخارطة الطريقالتي وضعتها لإعادة بناء قطاع الطاقة العراقيمع وزارة الكهرباء العراقية،حيث اتفق الطرفان على منح عقود بقيمة حوالي 700 مليون يورو تقريباً للمرحلة الأولى من خارطة الطريق. وتشملالهندسة والمشتريات والإنشاءاتلبناء محطة كهرباء تعمل بالغاز بقدرة 500 ميجاوات في الزبيدية؛ وتحديث40 توربين غازيبنظام التبريد الهوائيupstream cooling system ، وتركيب 13 محطة محولات بجهد 132 كيلو فولت، إلى جانب 34 محول في جميع أنحاء العراق.انتهى29/أ43

القائمة